كيف تفهم طفلك ليعيش فرحان ؟

يجب أن تفهم طفلك جيداً حتي يعيش فرحان ومستمتع بالحياة. فهم الطفل هو أمر هام جداً أثناء مراحل نموه المختلفة. هيا نكتشف شخصية طفلك الفريدة, كي نساعده أن نحيا في سعادة.
تفهم طفلك بمراقبته أثناء اللعب.

كيف تفهم طفلك ؟

كي تفهم طفلك, عليك مراقبته أثناء النوم و الأكل و اللعب. ابحث عن السمات الثابتة , ما هي الأنشطة التي يفضلها؟ هل التكيف مع التغييرات أمر سهل بالنسبة له , أم يحتاج إلى وقت للتعرف على هذه الأشياء؟ هذه الأمور هي الخصائص الطبيعية للطفل.

قدر الإمكان ، خذ وقتًا للتحدث مع أطفالك لأن هذا أمر بالغ الأهمية لإكساب طفلك المعلومات ولتعزيز التفاهم بينكما. بالنظر إلي الأطفال الصغار ، فإنهم يحتاجون إلى لغة لفظية أقل مع المزيد من تعبيرات الوجه ولغة الجسد. وهذا من أجل فهم أفكارهم ومشاعرهم أيضاً. قم بطرح الأسئلة علي أطفالك لتسمح لهم بمشاركة مشاعرهم معك.

تفهم طفلك عند قضاء وقت مثمر معه.

بناء تقدير الذات.

تقدير الذات هو مفتاح النجاح في الحياة. تكوين مفهوم إيجابي عن الذات هو أمر في غاية الأهمية. حيث يساعد ذلك علي تحقيق السعادة لطفلك. كما توفر العلاقة الإيجابية بين الوالدين والطفل السبيل لتقدير الذات واحترام الآخرين. يشتاق الأطفال باستمرار لقضاء الوقت مع الأهل. فذلك, يجعلهم يشعرون بالخصوصية. نشجع الآباء على إيجاد الوقت الكافي للعب مع أطفالهم بشكل منتظم. هذا أمر حيوي يساعدك أن تفهم طفلك . ويجب أن يشمل ذلك الوالد مع كل طفل, ووقت جماعي مع جميع الأبناء في المنزل. إذا كنت أحد الوالدين ولديك طفل واحد ، فعليك دعوة العائلة أو الأصدقاء للمنزل.

لسبب أو لآخر ، لا يطور بعض الأطفال مهارات اجتماعية بنفس السهولة . قد يبحث الطفل عن علاقات خارج المنزل بعد أن تم رفضه. ربما لا يوجد شيء مؤلم مثل رفض الوالدين للطفل. يجب على الآباء أخذ نظرة بعيدة للمشاكل الاجتماعية. ويجب وضع خطة لحلها بعناية, كما يفكرون باهتمام في المشكلات الأكاديمية أو الصحية.

تفهم طفلك من خلال لغة الجسد

إنصت جيداً كي تفهم طفلك.

عندما تجري محادثة مع طفلك , عليك أن تنصت جيداً. ابدأ محادثة لتُحدث طفلك , ثم استمع إلى ما يحاول قوله. قد لا يكون الأطفال قادرين على التعبير عن أنفسهم بوضوح. ولهذا السبب يجب عليك الانتباه إلى الكلمات التي يستخدمونها , وكذلك الإشارات غير اللفظية .

عندما تستمتع لطفلك, ركز علي:

  1. اللهجة: الطريقة التي ينطق بها الكلمات والعبارات.
  2. التعبيرات: التي تخبرك بما يشعر به. حاول أن تقيس عواطفه عندما يتحدث عن شيء ما. وكنتيجة لذلك, ستكتشف ما إذا كان يحبه , أو إذا كان خائف منه.
  3. لغة الجسد: ركز علي الاتصال بالعين , وكيف يستخدم أيديه ووضع جسده.

ليس عليك أن تستمع فقط، ولكن أيضًا أخبر طفلك: أنه يُستَمَع إليه بجدية.

اقر بما يقول ورد عليه لتخبره أنك تفهم ما يقول. إذا كنت لا تفهم , فاطرح الأسئلة بوضوح. ولكن, احرص على عدم التحدث كثيرًا أو طرح أسئلة كثيرة . فذلك قد يجعله منزعج وقلق .

.للعناية بطفلك, يمكنك أن تحصل علي منتجات مميزة من هنا 


هذه الإرشادات البسيطة ستساعدك كثيراً, كي تفهم طفلك بشكل فَعّال.
نتمني لك ولطفلك دوماً: يوم سعيد وحياة مبهجة.

المصادر:
https://childdevelopmentinfo.com/child-psychology/#.XO8qBXqFPIU

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *